About-Abu-Dhabi1

عن أبوظبي

مشاركة في

أبوظبي: عالم في مدينة واحدة

تُعد إمارة أبوظبي باعتبارها عاصمة دولة الإمارات العربية المتحدة، مركزًا حيويًا لفرص لا نهاية لها في التعليم، والأعمال التجارية، والفنون، والثقافة، والسياحة، والترفيه، وغيرها.

تُقدم إمارة أبوظبي مزيجًا فريدًا من التراث التقليدي والحداثة. سيحظى الطلاب ممن وقع اختيارهم على إمارة أبوظبي بفرصة رائعة لمزيد من الفهم للحياة والثقافة الإماراتية، حيث سيتمتعون بأسلوب حياة فريد. وإذا ما كان لديك رغبة في زيارة الكثبان الرملية الجميلة في ليوا القديمة، أو القلعة التاريخية والواحة بمدينة العين، أو الخليج العربي ذو المياه النقية، أو الرقص الشرقي أو الشِّعر، فإن إمارة أبوظبي تعد وجهة فريدة من نوعها لتجربة المذاق الحقيقي للضيافة العربية

كما تُعد إمارة أبوظبي إحدى الإمارات الجاذبة للطلاب من كافة الثقافات، بدءًا من جمالها الطبيعي وصولًا إلى ما تتمتع به من هندسة معمارية رائعة، ومناخ مشمس، وبِقاع ساخنة ذات تصميم حديث. وتُعد معالمها الترفيهية أعجوبة لكلٍّ من السياح والمقيمين

تُواصل إمارة أبوظبي ازدهارها، حيث إنها تجذب الناس من كافة أنحاء العالم لتجربة تراثها الفريد ومزيجها الثقافي. وتعمل الإمارات الآن على جعل إمارة أبوظبي بمثابة عاصمة ثقافية للشرق الأوسط بالكامل، حيث تعمل على جذب أفضل المتاحف بالعالم في المنطقة الثقافية المخصصة بجزيرة السعديات. وسيكون متحف اللوفر الذي صممه جان نوفيل ومتحف غوغنهايم بأبوظبي بمثابة إضافة إلى متحف الشيخ زايد الذي صممه نورمان فوستر، وغيرها من المتاحف التي تُعد مجتمعةً بمثابة حشد فني فريد بالمنطقة

إنها مدينة تتمتّع بتاريخ ثقافي عريق يمتد لآلاف السنين، وتعتبر المهد الأول لاستقرار البشر في الجزء الواقع خارج القارة الإفريقية منذ نحو 150 ألف سنة خلت، وتمتلك حضارة  أم النار الموثقة بوصفها الحضارة الأولى في العصر البرونزي والتي ابتدأ التأريخ لها عام 2700 قبل الميلاد. منذ ذلك الحين، ومع بدء المدّ الإسلامي في القرن السابع الميلادي تأسست جلفار (رأس الخيمة في يومنا الحاضر). وفي القرون التي تلت ذلك، ازدهرت جلفار  كعاصمة  غنية بسبب صيد اللؤلؤ ولكونها مركزاً حيويّاً للتجارة عبر المحيط الهندي. مع وصول البرتغاليين إلى منطقة الخليج العربي في القرن السادس عشر احتدم الصراع بين القوى الأوروبية للهيمنة على المنطقة، وعندها بدأت القوى المحلية بالظهور .أمّا في مطلع العام 1790 غدت أبوظبي مركزا رئيسياً لصيد اللؤلؤ مع انتقال الأسرة الحاكمة في يومنا هذا (آل نهيان) إلى هناك من ليوا. وبدءاً من عام 1820، وقّعت بريطانيا سلسلة من الاتفاقيات مع شيوخ الإمارات الفردية، مما مهّد الطريق لما أصبح يعرف فيما بعد باسم الإمارات المتصالحة.

اتحدت إمارات الساحل المتصالح بعد واحد وسبعين عامًا لتشكل الإمارات العربية المتحدة، وأتت الثلاثون عامًا الأولى لإمارة أبوظبي المتحدة حاملةً معها العديد من التطورات المذهلة، تلك التطورات التي ساعد في اكتمالها سياسات الانفتاح والتسامح لدى إمارة أبوظبي، مما أدى إلى جذب مختلف الجنسيات من جميع أنحاء العالم. تعمل الدولة على تعزيز قيم التسامح، والوسطية، وتقبُّل الآخر. وتُعدُّ قيمةُ الاحترامِ الوعدَ الذي قطعته إمارة أبوظبي على نفسها تجاه مواطنيها والمقيمين فيها، والزوار والشركاء التجاريين، وذلك فيما يخص الثقافة والعادات المحلية وكافة الثقافات والعادات لمختلف الجنسيات التي تقيم بالإمارات العربية المتحدة

لقد كانت إمارة أبوظبي باستمرار وعلى مدار العقد الماضي واحدة من أسرع الاقتصاديات النامية في العالم، حيث زاد الناتج المحلي للإمارات ما بين عامي 2000 و2010 بنسبة 238%، والتجارة الخارجية بنسبة 257%، والاستثمار بنسبة 433%. تهدف الرؤية الاقتصادية لعام 2030 اليوم إلى تنوع الاقتصاد بعيدًا عن الهيدروكربون، وذلك بالتحول إلى العديد من القطاعات الإستراتيجية والمستدامة ذات القيمة المضافة العالية، مثل قطاع التعليم، والرعاية الصحية، والإعلام، والطاقة المتجددة، والخدمات اللوجستية، والطيران، والصناعة، وغيرها من القطاعات التي توفر نطاقًا كبيرًا من الفرص لمواطني إمارة أبوظبي والمقيمين فيها على حد سواء.

لقد عمل هذا التنوع على خلق مسارات مهنية حيوية لخريجي جامعتنا في العديد من الصناعات بجميع أنحاء إمارة أبوظبي. وسرعان ما اكتسبت الإمارة شهرة بوصفها واحدة من أكثر مدن العالم شعبية، فما يعتبره الناس بجميع أنحاء العالم إجازةً خيالية يراه طلابنا واقعًا يوميًا

روابط مفيدة