aboutpsuad

جامعة باريس السوربون – أبوظبي

الصفحة الرئيسية / من نحن / جامعة باريس السوربون – أبوظبي
مشاركة في

لماذا جامعة السوربون أبوظبي

لأنها ببساطة تجمع أفضل مزايا العالمَين!

إن جامعة باريس السوربون ومقرها أبوظبي هي جامعة إماراتية تنتفع من 760 عامًا من الخبرة لدى جامعة السوربون العريقة، وتتمتع بحرم جامعي عصري يقع في جزيرة الريم، حيث يجمع ما بين كفاءة التكنولوجيا وحداثتها. غير أن طرق التدريس، والتعليم، والدرجات العلمية تتبع جميعها نظام التعليم الفرنسي، وتُمنح من جامعة باريس- السوربون في مجال العلوم الإنسانية، ومن جامعة باريس- ديكارت في القانون والإدارة والاقتصاد، ومن جامعة بيير وماري كوري (UPMC) في العلوم.

تضم الجامعة حاليًا أكثر من 700 طالبًا من أكثر من 75 دولة ملتحقين بجامعة باريس السوربون – أبوظبي للعام الدراسي الجديد 2013-2014.

تفخر جامعة باريس السوربون – أبوظبي كل الفخر بمواصلة التراث المرموق للتميز الأكاديمي الذي عكفت الجامعة على تنميته منذ القرن الـثاني عشر، وتسير على نفس النهج لتحقيق الكمال الذي جعل من مؤسستنا الأم بباريس واحدة من أكثر منارات التنوير المرموقة في العالم.

نمنح طلابنا تعليمًا باريسيًا له معايير ذات مستوى عالمي، حيث نعرض عليهم شهادة علمية مقدمة من جامعاتنا في باريس، من خلال موقعنا الفريد والمشوق التابع لنا في العالم العربي ومركزه الثقافي الجديد أبوظبي- نجمع أفضل مزايا موجودة في العالمين مما يجعل الطلاب على يقين من أننا نرتقي بهم دومًا إلى طليعة أحلامهم المهنية.

تأسست 30 مايو، 2006
برعاية ولي عهد أبوظبي سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان
الشعار جسر بين الحضارات
الموقع جزيرة الريم- أبوظبي بالإمارات العربية المتحدة
الجامعات المشاركة باريس- السوربون، وباريس- ديكارت، بيير وماري كوري(UPMC)
رئيس الجامعة بروفسور/ بارتيليمي جوبي
مدير الجامعة بروفسور إيريك فواش
معتمدة من مجلس أبوظبي للتعليم
الموضوعات الدراسية العلوم الإنسانية، والعلوم، والفنون، واللغات
لغة الدراسة الفرنسية والإنجليزية
النظام نظام تحويل الرصيد الدراسي الأوروبي(ECTS)
التنوع الطلابي أكثر من 75 جنسية

 

تأسست الجامعة في مايو عام 2006، تحت رعاية سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد إمارة أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ورعاية مجلس أبوظبي للتعليم (ADEC) وجامعة باريس السوربون، وذلك كجزء من الرؤية الإماراتية للنمو الأكاديمي والثقافي.

تُسلط جامعة السوربون أبوظبي الضوء على أهمية الحوار بين الثقافات وتبادل المعرفة، وذلك من خلال قيامها على مدار العام بتنظيم المحاضرات، ونقاشات المائدة المستديرة، والندوات حول مجموعة واسعة من المجالات، فضلًا عن المعارض الفنية والفعاليات الثقافية.

تجمع جامعة باريس السوربون – أبوظبي ما بين التراث الفكري والخبرة الخاصة بثلاث جامعات من الجامعات العريقة والمشهورة (باريس- السوربون، وباريس- ديكارت، بيير وماري كوري UPMC) حيث تُقدم درجات علمية على مستوى عالمي للبرامج الدراسية الخاصة بدرجة البكالوريوس والماجستير على حد سواء، وذلك باتباع نظام تحويل الرصيد الدراسي الأوروبي (ECTS) وباعتماد من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بالإمارات العربية المتحدة.

تعكف الجامعة على تحقيق رؤية أبوظبي من أجل خلق مركز ثقافي وعلمي، وتلعب دورًا بوصفها فاعلًا  في تحقيق هذه الرؤية لعام 2030، وذلك من خلال توفير القوى العاملة الإماراتية والعالمية للمستقبل والمساهمة في دعم التنوع الاقتصادي الإماراتي