Campus Life-banner

الحياة الطلابية

الصفحة الرئيسية / الحياة الطلابية
مشاركة في

إن الطلاب هم جوهر جامعة السوربون أبوظبي، وكل توجه من توجهات الجامعة مُعَدٌّ ليلائم كل طالب في سعيه لاكتساب خبرة جامعية ثرية ومجزية- بداية من المناهج الدراسية، campus lifeوالروابط القائمة في المجتمع، والأنشطة الخارجة عن المنهج، ومرافق الحرم الجامعي، والبرامج الثقافية.

تساهم إدارة الشؤون الطلابية بالحرم الجامعي في جعل جامعة السوربون أبوظبي بمثابة “جسر بين الحضارات”. فهو يساعد الطلاب على التواصل مع المجتمع والتعرف على قدراتهم الإبداعية، وذلك من خلال استضافة المعارض والصفوف الفنية، والعروض الثقافية، وورش العمل، ونادي السينما والموائد المستديرة. ولقد أقيمت مجموعة متنوعة من الأندية (الإماراتية، والفرنسية، والإيطالية، والروسية) للارتقاء بخبرة طلاب الجامعة لدينا.

campus life 2كما يعمل مجلس الطلاب في الوقت ذاته على تعزيز التفاعل الصحي بين الطلاب والهيكل الجامعي، وذلك من خلال مزيج رائع من الأنشطة الثقافية والاجتماعية جنبًا إلى جنب مع الفعاليات الرياضية، التي تؤدي جميعها إلى وجود نوع من الصداقة الحميمة، وصداقات مدى الحياة، واكتشافات جديدة في بيئة تتسم بالدعم والإلهام. وكثيرًا ما يقوم مجلس الطلاب بالاشتراك مع مجموعة واسعة من المؤسسات الخارجية، بتنظيم برامج متعددة الأوجه وأنشطة للتوعية الاجتماعية، مثل اليوم الوطني، والأمسيات الشعرية، وعروض المواهب، وفعاليات الموسيقى والدراما، وفعاليةالتي تعمل باستمرار على توسع الآفاق والاحتفاء بالتنوع.

Library

تُعد الحياة بالحرم الجامعي أكثر من مجرد سلسلة من التجمعات الثقافية والاجتماعية: فالمكتبة عنصر من العناصر الأساسية في الروتين اليومي للطلاب، وتعد المرافق المختلفة للحرم الجامعي أماكن لالتقاء الطلاب، حيث تعاونهم على التشارك والترفيه- المرافق الرياضية، أو إستوديوهات الصوت، أو حتى الكافتيريا فحسب.

Athleticوتُعقد الفعاليات الرياضية بانتظام مثل الألعاب المشتركة، وبطولات الكرة الطائرة، وألعاب كرة السلة بين الجامعات، وذلك سعيًا لتحسين المهارات الرياضية وتعزيز الحياة الصحية مما يقوي من الاعتقاد الذي مفاده أن الأجساد النشطة تؤدي إلى عقول نشطة.
كما يلعب مركز الطلاب المفتوح (SOC) دورًا أساسيًا في حياة الطلاب، حيث يعمل كمركز رئيسي لكافة الخدمات الطلابية المقدمة من إدارة شؤون الطلاب ومصدر رئيسي للمعلومات عن الحياة اليومية في الحرم الجامعي.

يضم الحرم الجامعي لجامعة باريس- السوربون أبوظبي أكثر من خمس وستين جنسيةً، مما يجعله في الواقع بمثابة لوحة من الفسيفساء المتنوعة التي تتطابق مع الطابع العالمي في أبوظبي.