استمرت8 أيام .. وهدفت إلى ربط الجانب العلمي بالنظريات

الصفحة الرئيسية / News AR / استمرت8 أيام .. وهدفت إلى ربط الجانب العلمي بالنظريات
مشاركة في

05-Jun-2014

طلبة السوربون أبوظبي يقومون برحلة علمية إلى المغرب

Untitled-2أنهى مؤخرا طلبة البكالوريوس بقسم الجغرافيا بجامعة باريس السوربون – أبوظبي، رحلتهم العلمية التي استمرت ثمانية أيام، داخل المملكة المغربية، وتضمنت زيارات ميدانية إلى كل من إقليم طنجة، ومضيق جبل طارق، حيث تم إعداد دراسات حول هذه المناطق بهدف ربط الجانب العلمي بالنظريات.

وشملت الرحلة العلمية، “التي ترأسها الدكتور رشيد رجالة، رئيس قسم الجغرافيا والتخطيط بالجامعة، والبروفيسور: كوسموس بافلوبولوس” التعرف على المعالم الاقتصادية والأثرية والجغرافية والسكانية للمغرب، ودراسة المواصلات والجغرافيا الجيوسياسية لمضيق جبل طارق، والسياحة في طنجة بالإضافة إلى التطور المدني والحضري في المملكة المغربية.

كما زار وفد طلبة جامعة باريس السوربون – أبوظبي، السفارة الإمارتية بالمملكة المغربية، واستقبلهم السيد سعيد الكتبي المستشار لدى سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بالرباط، ورحب بهم وأبدى استعداد السفارة لتقديم كافة التسهيلات لضمان نجاح هذه الزيارة العلمية. مشيداً بجامعة السوربون أبوظبي وبدورها الأكاديمي في دعم وتعزيز انفتاح الدولة على باقي ثقافات العالم.

وأكد الدكتور رشيد رجالة رئيس قسم الجغرافيا والتخطيط بالجامعة، على دور جامعة السوربون أبوظبي الإشعاعي والأكاديمي والعلمي، مشيراً إلى أن اختيار المغرب للرحلة الميدانية العلمية جاء لأهميتها العلمية نظرا للزخم العلمي والجغرافي والحضاري والاقتصادي الذي يتوفر بها وبحكم موقعها الجغرافي الرابط بين أوروبا وإفريقيا.

وقال الدكتور رجالة ” إن رحلة الطلبة إلى المملكة المغربية، تأتي في إطار خطة البعثات العلمية والثقافية التي تطرحها الجامعة وتشكل رافدا معرفيا نوعيا يحقق إضافة تعليمية للطلبة وتساهم في تطوير مفاهيمهم وأفكارهم إلى جانب المناهج الأكاديمية خاصة وأن تلك الرحلات ينبغي أن تتوافق مع تخصصات الطلبة لتحقيق الفائدة العلمية والعملية حيث تشمل زيارات ميدانية للأماكن والمؤسسات الدولية العاملة في المجالات المتعلقة بدراساتهم”

وأضاف “بقوم الطلبة عقب عودتهم بإعداد عرض علمي عن زيارتهم لزملائهم لاطلاعهم على الخبرات المكتسبة والمعارف الجديدة التي أضيفت إلى رصيدهم العلمي والتعليمي،مشيرا إلى أن الجامعة تسعى لإعداد طلابها علميا وعمليا لتنمية مهاراتهم كما تدعم الجامعة هذه المبادرات لتنمية تواصل الطلبة مع الفعاليات في كافة المجالات داخل الدولة وخارجها.

وأوضح أن جامعة باريس السوربون – أبوظبي، تحرص على طرح البرامج الريادية المتنوعة التي تساهم في تنمية قدرات الطلبة وتطوير مهاراتهم من خلال التواصل مع الشخصيات القيادية العالمية والمؤسسات الدولية المرموقة والتعرف على التجارب والخبرات وهو ما يساهم في تكامل إعداد الطلبة علميا وعمليا وقد انعكس ذلك على المستوى الدراسي المتقدم الذي يتميز به الخريجين وسعي المؤسسات الكبرى العامة والخاصة في استقطابهم للعمل والتدريب.

فيما أكد الطلبة أن زيارتهم للمغرب علمتهم الكثير في مجالهم الدراسي، وتعرفوا من خلالها على عادات وتقاليد الشعب المغربي، بالإضافة إلى توسع مداركهم وتحقق أعلى درجات التواصل الاجتماعي والثقافي من خلال برنامج الرحلة المليء بالأنشطة التي تشمل زيارات لمناطق أثرية إلى جانب رحلات علمية مختلفة للوقوف على آخر التطورات في المجالات السياحية والثقافية والجغرافيا في المغرب.

وشدد الطلبة على أن تنظيم مثل هذه الرحلات يحقق استفادة قصوى على المستوى الاجتماعي والثقافي والدراسي، كما أنها تساعد على تحمل المسؤولية والاعتماد على النفس إلى جانب مساهمتها في تنمية المهارات القيادية والإدارية لدى الطلاب.