تحت رعاية معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان: جامعة السوربون أبوظبي تُخّرج 261 طالب

تحت رعاية معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة وحضور معالي زكي أنور نسيبة، وزير دولة ورئيس مجلس أمناء جامعة السوربون أبوظبي، احتفلت الجامعة بتخريج الدفعة التاسعة من طلبتها، والتي تضم 261 خريجاً وخريجة من حملة درجتي البكالوريوس والماجستير والدكتوراه. وقد أُقيم الحفل في مقر الجامعة بجزيرة الريم في أبوظبي. وخلال هذه المناسبة، كُّرم الدكتور ماجد الخميري، أول خريج إماراتي من جامعة السوربون أبوظبي لحصوله على شهادة الدكتوراه من جامعة السوربون في باريس.

بدأ الحفل بالنشيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الفرنسية، تلاه دخول الطلبة الخريجين إلى مسرح الجامعة. من بعدها، ألقى معالي زكي أنور نسيبة كلمة بهذه المناسبة وذلك قبل أن يقوم بتوزيع الشهادات والدرجات العلمية على الطلبة الخريجين وتهنئتهم على اجتيازهم لهذه المرحلة من حياتهم، متمنياً لهم التقدم والمزيد من النجاح. كما ألقى كل من سعادة لودوفيك بوي، سفير جمهورية فرنسا لدى دولة الإمارات والبروفيسور جان شمباز، رئيس جامعة السوربون كلمة بهذه المناسبة عبرا فيها عن سعادتهما بحضور هذه المناسبة المهمة في حياة الطلبة.

بهذه المناسبة، قال البروفيسور إريك فواش، المدير التنفيذي لجامعة السوربون أبوظبي: “نفتخر اليوم بتخريج 261 طلبة رافقناهم خلال مسيرتهم الأكاديمية ونتمنى لهم كل النجاح والتوفيق في مساعيهم المستقبلية. وتعكس هذه المناسبة البيئة المتعددة الثقافات التي تُميز أسرة السوربون كما تُعزز أيضاً شعارنا ’جسراً بين الحضارات‘ خصوصاً أن الجامعة تحتضن طلبة من أكثر من 90 جنسية من مختلف أنحاء العالم. كما أننا نواصل التزامنا بتزويد طلبتنا بالمعرفة والمهارات التي يحتاجونها لتحقيق أهدافهم وليكونوا أعضاءً فاعلين في مجتمعهم“.

قالت الطالبة لولوه الكندي، خريجة بكالوريوس في الفيزياء من جامعة السوربون أبوظبي: “قبل التحاقي بجامعة السوربون لم أكن أعلم كم كنت قادرة على تحقيق طموحاتي لو لم يحثني أساتذتي وزملائي في برنامج الفيزياء على العمل جاهدة لأطور مهاراتي. فخلال هذه السنوات الثلاث، قدمت لي الجامعة الكثير من الاهتمام والرعاية ومهدت لي الطريق كي أصبح جزء من قطاع الفضاء في الدولة. ومن هنا، إنني فخورة جداً أن أكون ضمن الخرجين هذا العام وأتطلع قدماً إلى تحقيق المزيد من النجاح”.

كما عبر الطالب زايد محمد المنصوري، خريج بكالوريوس في اللغات الأجنبية التطبيقية من جامعة السوربون أبوظبي عن فرحته بهذا اليوم، حيث قال: “تمكنت من اتمام دراستي في مجال اللغات، حيث تعلمت اللغة الفرنسية والإيطالية، ضمن برنامج البكالوريوس في اللغات الأجنبية التطبيقية. لقد قدمت لي الجامعة فرصة لتعزيز معرفتي واكتساب الخبرات اللازمة لإكمال مسيرتي المهنية بنجاح، على المستوى المحلي والدولي. وعلى ضوء ذلك، أتطلع قدماً كشاب إمارتي إلى خدمة دولتي الحبيبة في كافة المجالات الممكنة”.

وقد وجه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بتخصيص منحة للطلبة الإماراتيين الدارسين حالياً في جامعة السوربون أبوظبي لتغطية الرسوم الدراسية في برنامج البكالوريوس. وتشمل المنحة أيضاً الطلبة المواطنين الذين سيلتحقون بالجامعة مستقبلاً، وذلك في إطار حرص سموه على تأهيل أبناء الوطن علمياً ومعرفياً وفكرياً بأفضل المهارات والخبرات في الجامعات المرموقة.