ماجستير في إدارة العروض الموسيقية والفنية

يُعِد برنامج الماجستير في إدارة العروض الموسيقية والفنية الطلبة لمسيرة مهنية عالمية في قطاع الفنون الاستعراضية المثيرة للاهتمام والذي يُشكل خياراً واعداً لمسيرة مهنية تُعزز التفاهم بين الثقافات وتُثري المجتمعات وتُحافظ على إرث الأمم.

يُقدّم البرنامج دعماً منهجياً وفكرياً للتعليم الغربي والإقليمي لكي يتعرف الطلبة على العديد من القضايا الاستراتيجية المتعلقة بثقافة الفنون الاستعراضية في المنطقة وخارجها. من خلال اكتساب التطبيقات الفنية، وتعلّم متطلبات المهنة ونوعية ووتيرة الإبداع الفني وإدارة صالات العروض، سيُصبح الطلبة من أهم المدافعين عن الفنون الاستعراضية. كما سيُعزز الطلبة فهمهم للهوية الموسيقية والفنون الاستعراضية الخاصة بالمنطقة ويتعلمون كيفية تكييف نمط الحفلات الغربية وخلق نوعاً من التآزر مع غيرها من أشكال الفنون البصرية، بما في ذلك السينما والفيديو.

يُمكّن هذا المنهج المتميز الطلبة من تعلّم كيفية تحديد المشاريع الفنية واستقطاب الفنانين وحجز أماكن العرض وإدارتها وبيع التذاكر ووضع ميزانيات للمشروع والتنفيذ ضمن إمكانيات تلك الميزانية. وفي إطار إدارة صالات العروض، سيتعلّم الطلبة النماذج التشغيلية المختلفة والإشراف على الفرق وتعزيز أماكن العرض. كما يُطور هذا البرنامج قدرات الطلبة التفاوضية مع وكلاء الفنانين والمنتجين والمنظمين، الأمر الذي يُعزز أيضاً قدرات الطلبة في مجال الاتصال والتسويق من خلال تحديد أهداف واضحة وعقد شراكات والتسويق لمكان العرض. ومن خلال تنفيذ حملات علاقات عامة، يتعلّم الطلبة كيفية إدارة العلاقات مع وسائل الإعلام التقليدية والجديدة، محلياً وعالمياً.

وقد أُطلق هذا البرنامج منذ أكثر من عشرين عاماً في باريس، وقد حقق نجاحاً كبيراً مع المنظمات المهنية التي توفر فرصاً وظيفية للخريجين في مناصب رفيعة المستوى مثل مدير دار الأوبرا، مدير فرق الموسيقى، مدير الإنتاج ووكلاء الموسيقى. على ضوء الاستراتيجية الثقافية التي حددتها دولة الإمارات العربية المتحدة، سيرتفع الطلب على هذه المهن خلال السنوات القادمة.

هذا البرنامج فريد من نوعه في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، وسيخلق قادة متميزين حريصين على تحويل المشهد الثقافي الإقليمي. على المستوى العالمي، يُمكن للخريجين تولي مناصب قيادية في مجال إدارة الفن والعروض مثل مديري الفعاليات/ المهرجانات، مدراء البرمجة، رجال الأعمال الثقافية وغيرها. كما يُمكن للخريجين أيضاً الانضمام إلى وكالات فنية لخلق استراتيجيات التطور، وإدارة الوظائف ومشاريع الفنون الاستعراضية. وتشمل مجالات العمل الأخرى العمل أو التعاون مع أماكن العرض كقاعات الحفلات الموسيقية ومهرجانات الأداء لإدارة الأحداث والبرمجة والتسويق لجولات فيها. فضلاً عن ذلك، توجد فرص عمل وفيرة ضمن الفرق الموسيقية (الأوركسترا والأوبرا وشركات الباليه). ويسعى القطاع العام أيضاً باستمرار إلى الاستعانة بالمهنيين والاستشاريين المتخصصين في إعداد الميزانيات والبرمجة والرقابة وتقديم المشورة بشأن السياسات التعليمية والثقافية في الفنون الاستعراضية.

الرسوم (بما في ذلك الرسوم الإدارية)
166,400 درهم (حوالي 45,344 دولار أمريكي)

سجّل الآنتنزيل كتيّب المقرراتالقبول والتسجيل