296 طالب يتخرج من جامعة السوربون أبوظبي

تحت رعاية وحضور معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، تم الاحتفال بتخريج الدفعة الثامنة من طلبة جامعة السوربون أبوظبي، في مقرها بجزيرة الريم في أبوظبي والتي تضم 296 خريجاً وخريجة من حملة درجتي البكالوريوس والماجستير.

بدأ الحفل بالنشيد الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الفرنسية، تلاه دخول الطلبة الخريجين إلى مسرح الجامعة. من بعدها، ألقى معالي الشيخ نهيان مبارك آل نهيان، وزير التسامح كلمة بهذه المناسبة وذلك قبل أن يقوم بتوزيع الشهادات والدرجات العلمية على الطلبة الخريجين وتهنئتهم على اجتيازهم لهذه المرحلة من حياتهم، متمنياً لهم التقدم والمزيد من النجاح. كما ألقى البروفيسور بارتيليمي جوبير، رئيس جامعة السوربون أبوظبي وجامعة السوربون كلمة بهذه المناسبة عبر فيها عن سعادته بتخريج الدفعة الثامنة من طلبة الجامعة. فهنيئاً إياهم بإنجازهم العلمي ومباركاً تخرجهم.

بهذه المناسبة، قال البروفيسور إيريك فواش، مدير جامعة السوربون أبوظبي: ”إننا نفتخر اليوم بتخريج 296 طالباً من برامج البكالوريوس والماجستير الذين أنهوا متطلبات التخرج ونتمنى لهم كل النجاح والتوفيق في مساعيهم المستقبلية. وتعكس هذه المناسبة البيئة المتعددة الثقافات التي تُميز أسرة السوربون كما تُعزز أيضاً شعارنا ’جسراً بين الحضارات‘ خصوصاً أنها تحتضن طلبة من أكثر من 90 جنسية مختلفة من مختلف أنحاء العالم. ونلتزم بتزويد طلبتنا بالمعرفة والمهارات التي يحتاجونها لتحقيق أهدافهم وليكونوا أعضاءً فاعلين في مجتمعهم“.

قالت مادلين ماريا لوبيز، خريجة ماجستير في التجارة الدولية واللغات من جامعة السوربون أبوظبي: “أشعر بالفخر لحصولي على الشهادة العلمية من الجامعة العريقة. وقد كانت مسيرتي الأكاديمية طويلة وذات متطلبات كثيرة ولكنها تستحق كل هذا العناء! وقد أثرت جامعة السوربون أبوظبي إيجابياً على حياتي، من حيث ما اكتسبته من معارف ومهارات سيكون لها حتماً تأثيراً على مساري المهني. كما أضافت لي الكثير من خلال التعرف على بيئة متعددة الثقافات حتمت على العديد من الزملاء التواصل مع الذين سيكونون دائماً جزءاً من حياتي وذكرياتي. إنني ممتنة كثيراً لجامعة السوربون أبوظبي لإعطائي الفرصة أن أكون جزءاً من هذه العائلة الحاضنة والمتميزة”.

كما عبرت الطالبة عائشة أحمد عبد الله اليزيدي، خريجة بكالوريوس في الفيزياء من جامعة السوربون أبوظبي عن فرحتها الكبيرة بهذا اليوم، حيث قالت: “إن التحاقي ببرنامج البكالوريوس في الفيزياء في جامعة السوربون أبوظبي منحني الكثير من المعارف والمهارات التي فتحت أمامي آفاقاً جديدة لمسار وظيفي واعد. كما أمدني بمعلومات دقيقة في تخصصي جعلتني قادرة على فك الرموز المتعلقة بقضايا الفيزياء. والأهم من ذلك أن هذا البرنامج شجعني على تحقيق شغفي في مجال الاكتشافات العلمية”.

وتجدر الإشارة إلى أن أسلوب التعليم والمناهج والشهادات المعتمدة في جامعة السوربون أبوظبي تتبع نظام التعليم الفرنسي. وتُمنح الشهادات من جامعة السوربون في مجال العلوم الإنسانية، ومن جامعة باريس ديكارت في القانون والإدارة والاقتصاد، ومن جامعة بيير وماري كوري (UPMC) في العلوم. وتُطبق جامعة السوربون أبوظبي نظام تحويل الرصيد الأوروبي (ECTS) وجميع شهاداتها معتمدة من قبل وزارة التربية والتعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة.