منتخب فرنسا المشارك في “الأولمبياد الخاص” يلتقي مع طلاب المدارس الفرنسية في دولة الإمارات العربية المتحدة

قبل الافتتاح الرسمي للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 في أبوظبي ، سيلتقي رياضيو فريق “الأولمبياد الخاص” الفرنسي بممثلين عن المجتمع المدرسي الفرنسي في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال موعد صباحي للرياضة والنقاش في جامعة السوربون أبوظبي.

سيتمحور الحدث، الذي تنظمه سفارة فرنسا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة وجامعة السوربون أبوظبي بدعم من سبعة رعاة من الشركات الفرنسية (أكور Accor و أكسا AXA و جي- سي ديكو J-C. Decaux و شنايدر إلكتريك Schneider Electric وبنك سوسيتيه جنرال Société Générale وتوتال TOTAL) ومن اللجنة المنظمة للألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، حول فسحة للتبادل من خلال ورش عمل رياضية وجلسات حوار بين الرياضيين الـ 85 المكونين للوفد الفرنسي وطلاب المدارس الفرنسية الست في دولة الإمارات العربية المتحدة. فرصة فريدة لطلاب المدارس وطلبة جامعة السوربون أبوظبي للقاء الرياضيين الفرنسيين. ومن المتوقع أن يشارك حوالي 500 شخص في هذا الحدث الذي سيلتئم بحضور سفير فرنسا لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، سعادة لودوفيك بوي.

الحدث هو جزء من برنامج “تبنى دولة” ، الذي أطلقته اللجنة المحلية المنظمة لدورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص والذي يتمثل في منصة تفاعلية للتواصل بين الرياضيين والمدارس في دولة الإمارات وللترويج لمجتمع أكثر شمولاً وتنوعاً على هامش انعقاد “الأولمبياد الخاص” من 14 إلى 21 مارس 2019 في الإمارات العربية المتحدة.

وتعليقا على الحدث، صرّح سفير فرنسا، سعادة لودوفيك بوي: ” في عام 2019 هذا الذي تم اعلانه عاما للتسامح من قبل السلطات الإماراتية، يأتي تنظيم الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة كمبادرة قوية من أجل مجتمع أكثر شمولية. فرنسا التي تولت رئاسة مجموعة الدول السبع في يناير 2019 وجعلت من مكافحة أوجه التفاوت من أولويات أجندتها الدبلوماسية ، تعلم أنه بإمكانها التعويل على حليفها الإماراتي في الدفاع عن مجتمع أكثر عدلا وانفتاحا على كل المواهب. ويسرني بشكل خاص المشاركة في هذا اللقاء بين رياضيي منتخب فرنسا وطلاب المدارس الفرنسية والجالية الفرنسية في دولة الإمارات العربية المتحدة، لقاء آمل أن يسهم في تغيير النظرة الى الإعاقة الذهنية .”

من جهته، قال البروفيسور إريك فواش، المدير التنفيذي لجامعة السوربون أبوظبي: “بمناسبة عام التسامح في دولة الإمارات العربية المتحدة، نفتخر بجامعة السوربون أبوظبي باستضافة المنتخب الفرنسي المشارك في الأولمبياد الخاص. تُشكّل هذه الزيارة فرصة فريدة لطلبتنا للمشاركة في صباح رياضي مع المنتخب. ومن هنا، يسرنا أن نرحب ببرنامج “تبنى دولة” والذي يعكس قيمنا وقيم دولة الإمارات العربية المتحدة. هذا ونحرص على توفير أفضل المستويات التعليمية لجميع الطلبة بالتساوي وبغض النظر عن إمكانياتهم. فضلاً عن ذلك، تُشّجع الحياة في الحرم الجامعي العيش المشترك والتسامح والصداقة والاحترام”.

خلال الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص، سيتنافس الوفد الفرنسي للأولمبياد الخاص في 10 رياضات (ألعاب القوى، السباحة، كرة اليد، كرة السلة، كرة القدم- 5، البولينغ، الجودو، كرة الطاولة، الجمباز الفني، كرة المضرب) وقد أعلن البطل الأولمبي، آلان برنار، دعمه وانضمامه سفيرا لمنتخب فرنسا.