استلمت جامعة السوربون أبوظبي اليوم موسوعة Encyclopedia Palestinica التي قام بإهدائها مجلس العمل الفلسطيني في أبوظبي تقديرًا للدور الحضاري والفكري والأكاديمي الذي تنهض به جامعة السوربون في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي العالم.

استلمت جامعة السوربون أبوظبي اليوم موسوعة Encyclopedia Palestinica التي قام بإهدائها مجلس العمل الفلسطيني في أبوظبي تقديرًا للدور الحضاري والفكري والأكاديمي الذي تنهض به جامعة السوربون في دولة الإمارات العربية المتحدة وفي العالم.

تتألف الموسوعة من 24 مجلدًا وتشمل 7000 صفحة و30 ألف من الرسوم والصور والخرائط والوثائق الأصيلة والحصرية تم طباعتها وإعدادها بشكلٍ يليق بمكانة القدس. وقد وصف سمو الأمير الحسن بن طلال والذي كتب مقدمة الموسوعة بأنها أهم عمل أكاديمي يصدر عن فلسطين خلال مائة عام.

وتشتمل الموسوعة على تاريخ فلسطين في الفترة العثمانية استنادًا للوثائق التاريخية والمصادر غير المسبوقة التي تُنشر لأول مرةٍ أو تلك التي نشرت قبل القرن العشرين، وهي تتضمن حوالي عشرة آلاف وثيقة لثلاثة آلاف عائلة في فلسطين بالإضافة إلى حوالي إثني عشر ألف رسمة تاريخية لفلسطين من القرن السادس عشر وحتى منتصف القرن التاسع عشر، فضلًا عن حوالي خمسمائة خريطة تاريخية لفلسطين، وثمانية آلاف صورة فوتوغرافية لفلسطين في النصف الثاني من القرن التاسع عشر.

وقد أشار الدكتور محمد هاشم غوشه، المؤرخ ومؤلف الموسوعة، إنّ العمل على إنجازها استغرق حوالي إثني عشر عامًا، وأنها تعد أَضخم عمل أكاديمي موثق عن فلسطين خلال الفترة ما بين 1516 وحتى 1918، وقد طُبعت الموسوعة بشكلٍ يليق بمكانة القدس الشريف.

من جهته، قال البروفيسور إريك فواش، المدير التنفيذي لجامعة السوربون أبوظبي: “تُشكّل هذه الموسوعة إضافة متميزة لنا ولمكتبتنا التي تضم كتب ومجلات بلغات متعددة تُغطي محاور واسعة كالأدب والاقتصاد والفلسفة وغيرها. وتأتي هذه الموسوعة لتُؤكد على مكانتنا كجسر بين حضارات ومنبر للعلم والمعرفة. ومن هنا، نتطلع قدماً إلى المزيد من التعاون مع مجلس العمل الفلسطيني وإلى قراءة هذه الموسوعة للاطلاع أكثر على فلسطين”.

وبهذه المناسبة، قال المهندس جمال أبو بكر، رئيس مجلس العمل الفلسطيني: “إنه من دواعي سروري البالغ أن أقدم لجامعة السوربون أبوظبي الموقرة نسخة من موسوعة فلسطين (Palestinnica) الموسوعة الأولى عن فلسطين باللغة الإنجليزية، وذلك نيابة عن مجلس العمل الفلسطيني في أبوظبي. يقول المثل الصيني “التعلم هو كنز سيتبع مالكه في كل مكان”، وعلى هذا الأساس نشعر أن امتلاك هذه الموسوعة لطلبة وموظفي الجامعة لاستكشافها والتعلم من خلالها، يعد أمرًا مهمًا جدًا في الجهود المبذولة لنشر الرواية الفلسطينية الى كل شعوب العالم”.

وتجدر الإشارة إلى أن المؤرخ الدكتور غوشه له إصدارات أكاديمية عديدة عن القدس، أبرزها ذاكرة القدس، والمسجد الأقصى المبارك، وقبة الصخرة المشرفة، والأوقاف الإسلامية في القدس، والسور التاريخي لمدينة القدس، وكنوز فلسطين، وكنيسة القيامة في القدس، وغيرها.