جامعة السوربون أبوظبي تعرض مشروعها العلمي “الأقمار في النظام الشمسي” في مهرجان أبوظبي للعلوم

تعرض جامعة السوربون أبوظبي خلال فعاليات مهرجان أبوظبي للعلوم هذا العام، مشروعها العلمي “الأقمار في النظام الشمسي” وذلك في الفترة من 31 يناير إلى 9 فبراير 2019 في المقر المخصص للمهرجان على كورنيش أبوظبي. ويُشارك طلبة برنامج البكالوريوس في الفيزياء في هذا الحدث لتسليط الضوء على إحدى التطبيقات العلمية التي يدرسونها، مما يُساهم في تشجيع جيل المستقبل على اختيار التخصصات العلمية ولاسيما أن الفئة العمرية المستهدفة هي الأطفال ما بين سن الثامنة إلى الثالثة عشرة.

يُتيح هذا المشروع للمشاركين في الأنشطة وورش العمل التفاعلية، فرصة اكتشاف المراحل المختلفة للقمر والتعرف على الأقمار والكواكب الأخرى الموجودة في المجموعة الشمسية على غرار ما فعله غاليليو. كما أنهم سيرون كيف يُراقب العلماء الأقمار والكواكب وسيستكشفون كيفية عمل المنظار الفلكي (التلسكوب) عن طريق تركيب نموذج بسيط تحت إشراف المرشدين العلميين. وسيُتاح لهم الوقوف على الخصائص الرئيسية للعدسات باعتبارها المُكّون الرئيسي للتلسكوبات.

قالت الدكتورة فاليري لو غويون، رئيس قسم العلوم والهندسة في جامعة السوربون أبوظبي: “يُشكّل مهرجان أبوظبي للعلوم فرصة كبيرة لطلبتنا لتسليط الضوء على أهمية العلوم الفيزيائية وإطلاع المشاركين على ما يقوم به علماء الفيزياء من أنشطة علمية. كما أنه يسمح للأطفال والشباب المُستهدفين من هذه الفعاليات المشاركة في مجموعة من الأنشطة التفاعلية من خلال زيارتهم لجناحنا”.

تجدر الإشارة إلى أن قسم العلوم والهندسة في جامعة السوربون أبوظبي يُوفر برنامج بكالوريوس في الفيزياء يُدرّس باللغة الإنجليزية ويمتد لثلاث سنوات. يُقدّم هذا البرنامج أُسساً قوية في مادة الفيزياء والرياضيات كما يتبع منهجاً قائماً على أساس تحفيز الطلبة على التفكير النقدي وحل المشكلات وتعزيز مؤهلات الابتكار لديهم. كما يُؤهلهم لتولي مهناً دولية في مجال العلوم والهندسة بشكل عام أو لاستكمال دراساتهم في برامج ماجستير ودكتوراه.