جامعة السوربون أبوظبي تُنظّم اليوم المفتوح الافتراضي لبرامج الماجستير 2021

تُنظّم جامعة السوربون أبوظبي اليوم المفتوح الافتراضي لبرامج الماجستير اليوم، 7 أبريل الجاري ، من الساعة 4:00 عصراً وحتى الساعة 8:00 مساءً.

تهدف جامعة السوربون أبوظبي لتوفير أعلى مستويات التعليم العالي واستقطاب نخبة من الطلبة الموهوبين والمتميزين من دولة الإمارات ومن حول العالم، حيث يستفيد الطلبة من تاريخ الجامعة في التميز الأكاديمي والذي يعود إلى أكثر من 760 سنة خلت. كما تقدم الجامعة مجموعة واسعة من برامج الماجستير التي صممت خصيصا لتحاكي الأسواق الإقليمية والدولية وتعزيز الفرص المهنية في سوق العمل الحالي الذي يشهد منافسة قوية. كما أن الجامعة تتيح عالماً من الفرص الذي سيكون متاحًا لخريجيها الحاصلين على شهادة من جامعة مرموقة. يتم منح الشهادات من فرنسا بالإضافة لكونها معتمدة في فرنسا والإمارات ومعترف بها عالمياً .

سيكون اليوم المفتوح الافتراضي حدثاً شاملاً يتضمن عروضاً تقديمية لبرامج الماجستير وجولات افتراضية مع إمكانية التحدث بشكل مباشر مع رؤساء الأقسام في الجامعة ومع الفريق الإداري، حيث يمثل هذا الحدث فرصة مثالية لاستكشاف برامج الماجستير ال 13 في العلوم والإنسانيات والتي تُدرس بالإنجليزية أو الفرنسية.

كما سيتمكن الزوار من التعرف على مرافق الحرم الجامعي العصري الذي يمتد على مساحة 93000 متر مربع وعلى السكن الطلابي المؤلف من مبينيين منفصلين للذكور والإناث وذلك خلال جولة افتراضية بالإضافة للتعرف على مركز التوجيه الوظيفي، والذي يساعد الطلبة على اكتساب مهارات مهنية تعدّهم لسوق العمل، وقسم الأنشطة الرياضية كحائط التسلق وملعب التنس والصالة الرياضية.

خلال اليوم المفتوح الافتراضي، سيتم إعفاء جميع طلبات الماجستير المقدمة من رسوم التسجيل للسنة الدراسية الأولى والبالغ قدرها 2800 درهم إماراتي. علاوة على ذلك، سيتعرف الزوار على فرص المنح الدراسية والخصومات التي تقدمها الجامعة كما سيتواجد فريق إداري مخصص خلال الجلسات الحوارية المباشرة للإجابة على جميع الاستفسارات حول متطلبات القبول والرسوم والحياة الطلابية.

وقالت البروفسورة سيلفيا سيرانو، مديرة جامعة السوربون أبو ظبي: ” يسعدنا تقديم حوالي 13 برنامج ماجستير فريد من نوعه ومُصمم لجميع الخريجين والمهنيين الراغبين في تطوير حياتهم المهنية. إن الهدف من دراسة الماجستير لا يقتصر على كونه وسيلة هامة لتعزيز المعرفة، بل إنه يساعد على تعزيز أسس التواصل بين الخريجين وأصحاب الأعمال كما يمكّن الطلبة من تطوير مهاراتهم وكفاءاتهم.”

اقرأ المزيد من المصدر