تسليط الضوء على الفرص الوظيفية في مجال الذكاء الاصطناعي

تعاونت شركة “تاليس” مع جامعة “السوربون أبوظبي” لتمكين الجيل القادم من المتخصصين في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات لتبني قوة الذكاء الاصطناعي. واستضاف مركز التوظيف بالجامعة يوم الثلاثاء الموافق 13 أبريل جلسات توجيه مهني افتراضية قدمتها خبيرة تاليس الأولى في الذكاء الاصطناعي، جولييت ماتيولي، بعنوان “بناء الذكاء الاصطناعي لمستقبل يمكننا جميعا الوثوق به”.

وكانت جامعة السوربون أبوظبي قد وقعت في يناير 2020 اتفاقية تعاون مشترك مع “تاليس” لإنشاء كرسي بحثي في مجال الذكاء الاصطناعي، وهو ما يُعد محطة بارزة في تشكيل مستقبل أبحاث الذكاء الاصطناعي في الدولة بما يتماشى مع رؤية الإمارات العربية المتحدة للتكنولوجيا المزدهرة وتحفيز التحول الرقمي.

في هذا السياق قال برنارد رو، الرئيس التنفيذي لشركة تاليس في الإمارات العربية المتحدة: “كشريك طويل الأمد للإمارات، تدعم تاليس الدولة عبر ثلاثة محاور رئيسية، هي الصناعة والابتكار والتعليم. ويعد الذكاء الاصطناعي أحد التقنيات الرئيسية التي تغذي هذه المحاور. إنها الثورة التكنولوجية المميزة لعصرنا، ولها تأثيرات مباشرة على جميع قطاعات ومجالات مجتمعنا الحديث. وكانت وتيرة تطورها سريعة جدًا لدرجة أن مفهوم الذكاء الاصطناعي نفسه آخذ في التطور باستمرار. ومن خلال شراكتنا مع جامعة السوربون نسعى لتهيئة قدرات شابة من شأن دراساتها وأبحاثها ترك تأثير إيجابي دائم على مجتمع الغد.”

من جهته قال البروفيسور جان شامباز، رئيس جامعة السوربون ونائب رئيس مجلس أمناء جامعة السوربون أبوظبي: “نحرص دائمًا على العمل مع شركاء الصناعة الاستراتيجيين مثل تاليس لتعزيز البحث والتعلم في مجال الذكاء الاصطناعي والإسهام في التنمية المستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة. نحن نؤمن بأن تسليح الجيل القادم من المتخصصين في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بالعلم والمعرفة هو مفتاح بناء اقتصادات مستدامة ومستقلة ودعم تقدم الدول، ويسعدنا العمل مع تاليس لتحقيق هذا الهدف.”

اقرأ المزيد من المصدر