اتفاقية تعاون لدعم التعليم في إفريقيا

وقّعت وزارة الخارجية والتعاون الدولي وجامعة السوربون أبوظبي يوم الأربعاء الموافق 23 يونيو 2021 اتفاقية تعاون لدعم قطاع التعليم في عدد من الدول الأفريقية. وقد وقع الاتفاقية خلال اجتماع افتراضي من طرف وزارة الخارجية والتعاون الدولي سعادة سلطان محمد الشامسي مساعد الوزير لشؤون التنمية الدولية ومن طرف جامعة السوربون أبوظبي البروفيسورة سيلفيا سيرانو مديرة الجامعة.

ويأتي توقيع الاتفاقية في إطار جهود دولة الإمارات لدعم قطاع التعليم في عدد من الدول الأفريقية، من خلال توفير 60 منحة دراسية كاملة في درجة البكالوريوس للطلبة المؤهلين من الدول الأفريقية المتحدثين باللغة الفرنسية، وذلك لمتابعة دراستهم في جامعة السوربون أبوظبي.

ويتيح هذا التعاون، في ظل جائحة كوفيد-19، الفرصة لتقديم منح دراسية لبناء قدرات الطلبة في هذه الدول من خلال التركيز على دعم رأس المال البشري، وهو المحور الرئيسي للتنمية من خلال تمكين الشباب في أفريقيا من الجنسين من بناء مستقبل أفضل والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة في دولهم ومجتمعاتهم المحلية، ومن المتوقع أن يتم التنفيذ في شهر سبتمبر للعام الدراسي 2021/2022 حيث سيتمكن الطلبة من الالتحاق للعام الدراسي الجديد 2021/2022

من جهة أخرى قالت البروفيسورة سيلفيا سيرانو، مديرة جامعة السوربون أبوظبي :”يسر جامعة السوربون أبوظبي أن تتمكّن من المساهمة في الدور الريادي الذي تقوم به دولة الإمارات في تطوير القطاع التعليمي الدولي من خلال هذه الاتفاقية. كما نتطلع لقطف ثمار هذا التعاون من خلال رؤية آثاره الإيجابية في تعزيز الثروة البشرية في الدول الأفريقية على الصعيدين التعليمي والمهني، وأنا على ثقة تامة بأن هذه التعاون سيساهم في تمكين الشباب وتنمية قدراتهم الفكرية من خلال توفير أفضل مستويات التعليم العالي الدولي والذي سيكون له دور بالغ الأهمية في بناء مستقبلهم وفي تمكينهم لقيادة التنمية الاقتصادية في دولهم.

ويتم تقديم المنح الدراسية للدول الشريكة كجزء من سياسة المساعدات الخارجية لدولة الإمارات من خلال برنامجها للمساعدات الفنية الذي يهدف إلى دعم الكفاءات الحكومية وبناء قدرات الكوادر الوطنية.

وتقوم دولة الإمارات بتنفيذ برامج لتعزيز فعالية الحكومة ودعم الدول النامية من خلال برنامج الإمارات للمساعدات الفنية (UAETAP) وذلك عبر تنظيم أنشطة التعاون الفني، بحيث يعتمد البرنامج على الدروس المستفادة من تجربة دولة الإمارات في التنمية ويُقدم البرنامج خدماته بالتعاون مع المؤسسات الحكومية والشركات الإماراتية المعنية. كما تعمل دولة الإمارات مع الدول المانحة والشركاء الدوليين لتوفير البرامج في التعاون الفني للدول المستفيدة وبناء القدرات المهنية.

الجدير بالذكر أنه قد تم تسجيل 1694 طالبا من 70 دولة، من بينهم 650 طالبة، ضمن برنامج المنح الدراسية في مؤسسات التعليم العالي الإماراتية منذ عام 2018، من ضمنهم 725 طالب وطالبة من أفريقيا.

اقرأ المزيد من المصدر