بكالوريوس في التاريخ

يهدف برنامج البكالوريوس في التاريخ إلى توفير معرفة تاريخية واسعة من الحضارات القديمة للتاريخ الحديث. كما يُركز البرنامج على التاريخ الأوروبي والدولي للتعامل مع عالمنا المعولم وفهم المخاطر المعاصرة بشكل أفضل.

يهدف هذا البرنامج أيضاً إلى تقديم المعرفة والخبرة العالمية في مجالات مختلفة مثل التاريخ السياسي والاقتصادي والاجتماعي والثقافي والدبلوماسي. وسيتعلم الطلبة تطوير مهاراتهم الكتابية والشفوية مثل التفكير المنطقي والناقد، والمناقشة والتحليل، وتعزيز تجربتهم التعليمية من خلال خلق مشروع مهني وتعلم لغة جديدة واحدة أو أكثر.

بالإضافة إلى المنهج الرئيسي المشترك الذي يُقدمه البرنامج، يُمكن للطلبة اختيار تخصصات أخرى كجزء من مسارين محددين. للطلبة الراغبين بتعزيز معرفتهم في مجال العلوم الإنسانية، يُمكنهم اختيار “الحضارات والاتصال” أما للطلبة الراغبين في تعميق معارفهم التاريخية مع تركيز على العلاقات الدولية، الجيوسياسية، العلوم السياسية، القانون الدولي وتاريخ الدبلوماسية، فيُمكنهم اختيار “العلاقات الدولية”.

تهدف المقررات الأساسية إلى اكساب الطلبة القدرة على فهم وتحليل الأحداث العالمية الأساسية حول العالم في أهم الحقب التاريخية. كما تُطور هذه المقررات مجموعة من المهارات الشخصية لدى الطلبة ومن بينها التفكير النقدي والمنطقي والتعبير الواضح والابداع وروح المبادرة والقدرة على تحليل المسائل والقضايا بفعالية.

أما المقررات الفرعية فتنقسم إلى مسارين: الحضارات والاتصالات من جهة والعلاقات الدولية من جهة أخرى. يُقدم مسار الحضارات والاتصال مجموعة واسعة من المعارف عن الإنسانيات وأدوات التواصل لتحليل تحديات عصرنا هذا. أما مسار العلاقات الدولية فيعد الطلبة لفهم عالم اليوم من خلال مقررات في الجيوسياسية والقانون الدولي والعلوم السياسية وتاريخ الدبلوماسية. يتم التخطيط لبرامج التبادل مع الجامعات الأخرى في الشرق الأوسط في مسار العلاقات الدولية. كما يركز البرنامج على أهمية تعلّم لغات جديدة وقد صُمم لتعزيز قدرات الطلبة اللغوية لإعدادهم لمسارات مهنية دولية.

تلعب شهادة البكالوريوس في التاريخ دوراً هاماً في تطوير التفكير الذي يفتح الأبواب للعديد من الفرص الوظيفية. وبعيداً عن كونها مقتصرة على المهن والتدريب المرتبط مباشرة بالتاريخ، تُوفر هذه الشهادة فرصة فريدة للعمل في مجموعة متنوعة من القطاعات، بما في ذلك الصحافة والاتصال ووسائل الإعلام والعلوم السياسية والدبلوماسية والمنظمات غير الحكومية والخدمة العامة والإدارة. ويُمكن للخريجين أيضاً العمل في مجال التعليم والنشر والمؤسسات التراثية والسياحة الدولية والتجارة. تُوفر هذه الدرجة للخريجين العديد من الخيارات لمتابعة المزيد من الدراسات الأكاديمية في جامعة السوربون أبوظبي والمؤسسات الأخرى في الخارج.

الرسوم (بما في ذلك الرسوم الإدارية)
215,100 درهم (حوالي 58,615 دولار أمريكي)

سجّل الآنتنزيل كتيّب المقرراتالقبول والتسجيل