الماجستير في إدارة الوثائق وعلوم الأرشيف

يمتد برنامج الماجستير في إدارة الوثائق وعلوم الأرشيف بجامعة السوربون أبوظبي لمدة سنتين حيث تم تصميمه بالتعاون مع الأرشيف الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة وذلك نظراً لحاجة سوق العمل لمثل هذا التخصص. وسيتم تدريس هذا البرنامج باللغة الإنجليزية من قبل أساتذة ودكاترة وخبراء عالميين لإكساب الطلبة أعلى المستويات العلمية والمهارات المهنية في مجال ما فتئ يتطور خلال العقود الأخيرة بطريقة ملحوظة.

صُمم برنامج الماجستير في إدارة الوثائق وعلوم الأرشيف ليكون برنامجاً شاملاً وملماً لأصحاب القرار، حيث يوفر مستوى عالٍ من التعليم الفكري والقدرة على التفكير بطريقة نقدية ومستقلة وإجراء بحوث تتناول مواضيع حديثة.

تُمنح الشهادة من جامعة السوربون في باريس. أما عنوان البرنامج الكامل فهو: ماجستير في العلوم الإنسانية والاجتماعية، المجال: التاريخ، التخصص: إدارة الوثائق وعلوم الأرشيف. يرتبط هذا التخصص عادة في النظام الأكاديمي الفرنسي بالتاريخ بسبب تقليدٍ قديم حول حفظ الوثائق والأرشيف التاريخي. ومع ذلك، يركّز هذا البرنامج بشكل رئيسي على قضايا وموضوع إدارة الوثائق في سياق مهني.

يُعِد هذا البرنامج الطلبة ليصبحوا محترفين متمرسين في هذا المجال وخاصة في أعقاب الثورة الرقمية والتحول الرقمي في مختلف المجالات الإدارية والإدارة الغير ورقية، حيث يهدف البرنامج إلى:

  • إعداد الطلبة لمناصب في الإدارة العليا والمتوسطة في المنظمات الخاصة والحكومية والدولية أو لمتابعة دراسة الدكتوراة في إدارة الوثائق والأرشيف
  • تزويد الطلبة بالمعرفة الأساسية والمهارات المهنية في إدارة الوثائق مما سيمكنهم من تقييم المعايير والممارسات الدولية وإعدادهم لإدارة المشاريع والمعلومات الحكومية في مختلف السياقات التنظيمية
  • غرس المهارات القيادية ومهارات التفكير النقدي لدى الطلبة لمواجهة التحديات المتعلقة بحفظ وإدارة الوثائق وإيجاد الحلول المناسبة
  • تنمية الوعي الثقافي من خلال الحفاظ على الوثائق بكافة أنواعها وأشكالها وتعزيز البحث والاكتشاف

تم تصميم المنهج والدورات الفردية كنتيجة للوعي بالطبيعة العلمية والعملية للعمل الأرشيفي. كما يوفر المنهج معرفة نظرية ومنهجية متعمقة من خلال دورات أساسية وتجربة تعليمية يكتسبها الطلبة من خلال التدريب والخبرات، مما يتيح الفرصة للطلبة لتطبيق مهاراتهم المكتسبة في بيئة العمل.

كما يهدف البرنامج إلى تمكين الطلبة من صنع القرار في مختلف المجالات كتصميم السياسات وتقييم السجلات والأنظمة والتقنيات المستخدمة وإدارة الفرق والمشاريع. إن الدراسات الإدارية هي جزء هام من كل فصل دراسي، إلا أن دورة الإدارة الشاملة تختتم السنتين الدراسيتين من البرنامج وذلك عبر جمعها للتقنيات والأدوات واستراتيجية المنظمات الإدارية والتي يتم تدريسها والإشارة إليها في دورات أخرى أيضاً خلال البرنامج.

لا تقتصر أهمية برنامج الماجستير في إدارة الوثائق وعلوم الأرشيف على كونه مواكباً لاحتياجات سوق العمل وحسب، بل أيضاً في مساهمته في الاقتصاد المستدام القائم على المعرفة من منظور عمليّ. كما أن الذكاء الاصطناعي هو أحد المفاهيم الأساسية التي يتناولها هذا البرنامج.

بصفتك مدير للسجلات أو خبير أرشفة، فإن خريجو هذا البرنامج سيتمكنون من:

  • توضيح وتفسير جميع الأفكار حول السجلات والنظريات والممارسات المرتبطة بعملية الأرشفة بطلاقة وعبر قنوات مختلفة من التواصل مع جمهور متنوع
  • تحديد قيمة الأصول من المعلومات المكتسبة يومياً
  • الانخراط النقدي والإبداعي في القضايا المهنية والاجتماعية الناشئة
  • تعزيز الكفاءة المهنية والابتكار بطريقة إيجابية
  • حفظ وتخزين وإتاحة المعلومات التي قد تحتاجها الشركات في المستقبل
  • تسجيل الوثائق والقيام بحفظها على مدى طويل
  • ضمان الحفاظ على قيمة السجلات من حيث الذاكرة الثقافية واحتياجات العمل والمسؤولية

تساهم هذه الجهود في تحسين العمليات التجارية وتعزيز الوعي الثقافي والحوار

الرسوم (تشمل الرسوم الإدارية)
١٦٦,٤٠٠ درهم (حوالي ٤٥,٣٤٤ دولار أمريكي)

سجّل الآنتنزيل كتيّب المقررات